product_image_name-دار الآداب-الرقص على سن الشوكة مسرحية/رجاء عالم-1

Partagez ce produit

دار الآداب الرقص على سن الشوكة مسرحية/رجاء عالم

Livraison & Retours

Livraison

Pourrait être livré entre lundi 8 juin et lundi 15 juin . Plus d'informations lors de la finalisation de votre commande.En savoir plus

Politique de retour

Retours gratuit sous 15 Jours sur les produits Jumia Mall et 7 Jours sur les autres produits

Informations sur le vendeur

SARL dar echihab

86%Évaluation positive du vendeur

161 Abonnés

Suivre

Détails

جربة رجاء عالم المسرحية تجربة رائدة في الأدب المحلي المعاصر وتنم على اطلاع على آخر منجزات التقنيات المعاصرة وأعمالها المسرحية تبدو محصلة دأب مستمر وعكوف. وعلى الرغم من الطابع التجريدي الفكري الواضح على أعمالها المسرحية والإبداعية بشكل عام؛ فإنها تبدو مسيطرة على أدواتها ولغتها بشكل متميز؛ وقد استفادت في مسرحياتها العديدة من مختلف التيارات الحديثة في هذا الفن؛ فهناك بصمات واضحة تشير إلى استغلالها لتكتيك المسرح التعبيري كما يمثله الكاتب السويدي "أوجست سترندبرج"؛ فهي تهتم بتصوير الأشياء كما تبدو في لحظة معينة وحالة نفسية خاصة؛ وهي تتمرد على الواقعية وتلجأ إلى تصور العالم كما يبدو لعقل الفنان؛ وكذا هي الحال في المسرح التعبيري؛ فإن ثمة تفككاً في السياق والمكان والزمان وخروج على المنطق من أجل الكشف عما هو أعمق داخل الأشياء. وليس من شك في أن الكاتبة تخالف المسرح التعبيري أحياناً في لغتها المحايدة على الرغم من احتفالها بالعبارات الرمزية وخصوصاً في مسرحيتها "الموت الأخير للممثّل". وهي إلى جانب ذلك تحفل بعنصر التغريب الذي ساد مختلف المناهج الحديثة في المسرح والرواية على حد سواء؛ وخصوصاً لدى بريخت "في المسرح الملحمي، إذ تحرص على أن يظل المتلقي محتفظاً بحسه النقدي إزاء ما يرى وما يقرأ وألاّ يتعاطف مع الشخصيات المسرحية أو يندمج معها، فالمتلقي يراقب وهو منفصل عن العمل وإن كانت تختلف في توظيفها لهذا العنصر عن المنهج الملحمي في كثير من العناصر، فالشخصية التاريخية أو الأسطورية لا تتحرك على المسرح بوصفها عنصراً من العناصر الروائية في إطار سياق درامي متماسك. كذلك فليس ثمة لوحات متتابعة في إطار ملحمي ولا تخلو بعض مسرحيات رجاء عالم من عنصر المحاكاة ولكن في إطارها التعبيري الرمزي وليس في سياق تطهيري كما هي الحال في المسرح الأرسطي التقليدي وتوظيف الكاتبة لبعض تقنيات مسرح العبث واضحة في مختلف هذه المسرحيات؛ فالإحساس بعبث الحياة المعاصرة وقيامها على أوضاع غير معقولة في كثير من الأحيان؛ يتراءى ذلك للمتلقي واضحاً، فليس في بعض مسرحياتها موضوع أو محور واضح ولا تطور عضوي على النحو المألوف. كذلك فإن الاستفادة من بعض معطيات المسرح التسجيلي كما تجلت عند الكاتب الألماني الشهير "بيتر فايس" ملموسة وخصوصاً في "الرقص على الشوكة" وإن كانت متفاعلة مع غيرها من العناصر ومختفية خلف ملامح تعبيرية ورمزية أخرى. وتبدو هذه المسرحية أقرب مسرحيات رجاء عالم إلى ذهن المتلقي ولغتها أكثر شاعرية من غيرها.

Fiche technique

Principales caractéristiques

Livre de poche  

Vendu avec le produit

Couverture souple

Descriptif technique

  • SKU: SA050BM0K3G24NAFAMZ
  • Poids (kg): 0.129

Avis des utilisateurs

Ce produit n'a pas encore d'évaluation.

دار الآداب الرقص على سن الشوكة مسرحية/رجاء عالم

دار الآداب الرقص على سن الشوكة مسرحية/رجاء عالم

503 DA

Vus récemment

Voir plus