product_image_name-Sans Marque-الأفريقي-جان ماري لوكلوزيو تر راغدة خوري-1

Partagez ce produit

الأفريقي-جان ماري لوكلوزيو تر راغدة خوري

500 DA

Livraison & Retours

Livraison

Pourrait être livré entre mardi 25 août et jeudi 27 août . Plus d'informations lors de la finalisation de votre commande.En savoir plus

Politique de retour

Retours gratuit sous 15 Jours sur les produits Jumia Mall et 7 Jours sur les autres produits

Informations sur le vendeur

SARL dar echihab

96%Évaluation positive du vendeur

199 Abonnés

Suivre

Détails

تعد رواية الأفريقي بمثابة السيرة الذاتية التي يروي فيها مؤلفها ذكرياته عن الأيام التي قضاها في أحضان أفريقيا،فيصف طبيعتها صيفا وشتاء ويتحدث عن قاطنيها:بأشكالهم وطبائعهم وأنماط معيشتهم؛وذلك من خلال حياته هو أوحياة والده الذي قضى معظم حياته فيها،حتى صبغته بحلتها. رواية لوكليزيو الافريقي ترجمة راغدة خوري صادرة عن دار علاء الدين.‏الاديب الفرنسي الحاصل على نوبل في الآداب عام 2008 جان ماري غوستاف لوكليزيو يذهب إلى أن الإنسان لا يولد ساعة خروجه إلى النور، ولا متى ينتقل من ظهر والده إلى رحم أمه كما يعتقد بعض القبائل الإفريقية، ولكن حين يكتسب والداه معاً فكرتهما عن الحياة. جاء ذلك في كتابه الصغير الذي اختار له عنوان «الإفريقي»، حيث يقدم لناما يشبه رصدا لطبيعة الحياة الإفريقية القاسية التي شهدها مع شقيقه ووالديه في الطفولة، إذ عمل والده طبيباً تابعاً لإدارة المستعمرات الإنكليزية في الغرب الإفريقي. لعبت الحرب العالمية دوراً في تشكيل وعيه كطفل وكاتب في ما بعد، فانحاز في أعماله إلى قضايا الإنسان في كل مكان، راصداً تلك المعاناة التي يعيشها البشر في حربهم مع الطبيعة والاستعمار وثنائية الطرف القوي والطرف الضعيف. كان لوكليزيو يرغب في تقديم كتاب عن سيرته الذاتية في ذلك المكان الذي عشقه والده. الفترة التي اختارها للكتابة مرحلة مفصلية في حياة العالم كله بقدر ما كانت في حياته الخاصة، وهي فترة الحرب العالمية الثانية، تلك التي شطرت أسرته نصفين: الأول، هو الأب الذي عاش أثناءها في الجبال والتلال وفي الصحارى الإفريقية مرغماً، وغير قادر على الوصول إلى أسرته في فرنسا. والثاني، هو الأسرة المكونة من لوكليزيو وشقيقه ووالدته وجدّيه، إذ طاردهم الألمان في كل مكان كانوا ينتقلون إليه في فرنسا، وفشلوا في التسلل إلى العمق الإفريقي ليقيموا مع الأب الذي قبضت عليه قوات الاحتلال الفرنسي على الحدود الجنوبية للجزائر. . . يسرد لوكليزيو عن طفولته في إفريقيا واصفاً طبيعتها، ويتحدث عن سكانها بوصفهم بشراً من لحم ودم، تتقمصه براءة الطفل وهو يكتب عن أحاسيسه في اللعب مع أطفال آخرين من السكان المحليين، تصل الرومانسية إلى أقصاها وهو يقول “في طفولتي كنت أعتقد أن أمي إفريقية” . يحاول بعد ذلك أن يستحضر بعين المثقف حياة الأب منفرداً لأكثر من عشرة أعوام، يصور بواقعية سوداء إفريقيا الخمسينات وهي تتهيأ للاستقلال، معلومات ومشاهد مركزة عن الفقر والمجاعات والأوبئة وتحليل لما فعله الاستعمار من زرعه لإدارة سيئة وفاسدة تتولى حكم الكثير من البلدان في أعقاب انتهاء الحقبة الكولونيالية، ويورد حوارات نادرة له مع والده تبرز كيف استخدم الاستعمار الطب أداةً ناجعة لإحكام السيطرة، يتقمص الراوي الأب الصامت غالباً ليقول على لسانه عن الأفارقة “إنهم ليسوا أكثر وحشية من سكان باريس” . لم يبدأ العالم التعرف على جان ماري غوستاف لوكليزيو إلا بعد حصوله على جائزة نوبل للاداب عام .2008 لا يقتصر ذلك على قراء العربية وحدهم بل يشمل, تقريباً, القراء في كل مكان خارج أوروبا ومنهم جمهور القراءة بالانجليزية.‏

Fiche technique

Principales caractéristiques

Livre de poche  

Vendu avec le produit

Couverture souple

Descriptif technique

  • SKU: SA050BM0LRGJWNAFAMZ
  • Poids (kg): 0.129

Avis des utilisateurs

Ce produit n'a pas encore d'évaluation.

الأفريقي-جان ماري لوكلوزيو تر راغدة خوري

الأفريقي-جان ماري لوكلوزيو تر راغدة خوري

500 DA

Vus récemment

Voir plus