product_image_name-Sans Marque-الأيام لا تخبئ أحداً رواية/عبده خال-1

Partagez ce produit

الأيام لا تخبئ أحداً رواية/عبده خال

731 DA

Livraison & Retours

Livraison

Pourrait être livré entre dimanche 23 août et mardi 25 août . Plus d'informations lors de la finalisation de votre commande.En savoir plus

Politique de retour

Retours gratuit sous 15 Jours sur les produits Jumia Mall et 7 Jours sur les autres produits

Informations sur le vendeur

SARL dar echihab

96%Évaluation positive du vendeur

199 Abonnés

Suivre

Détails

عبده خال هو أحد الأصوات الجديدة في الرواية السعودية التي ما زالت تبحث عن هوية بين قريناتها في العالم العربي. أصدر روايتين: "مدن تأكل العشب" 1988 و"الموت يمرُّ من هنا" 1995، وثلاث مجموعات قصصية: "لا أحد" يعيده عبده خال في روايته الجديدة "الأيام لا تخبئ أحداً" الاعتبار الى فن السيرة بصفته إحدى الإرهاصات الأولى للرواية العربية كما في سيرة عنترة بن شداد وسيرة بني هلال، إذ انَّ الشخصية المحورية في الرواية "أبو حية" أقرب الى الشخصيات العربية الخارقة التي تمتاز بالكرم والشجاعة والإقدام والشهامة، وربما التهور مثل أبي زيد الهلالي والمهلهل وعنترة وحاتم الطائي. إذا تجاوزنا بناء الشخصية كما رسمها الراوي فإنَّ السرد بأكمله يعتمد على الحكي والحديث المنقولين بالتواتر. ثمة حكايات متراصفة تشكل مجتمعة رواية. الراوي يقص ويحكي وينسب سرده الى أشخاص حقيقيين، وكأنَّ هذه الأحداث ليست من اختراع مخيلة المؤلف وحـــده وانما جمعــت وأُوكــلت مهمة نقلها أو تلاوتها الى المؤلف أو الراوي/ الحكواتي. وبمعنى آخر هذا العمل يشبه فن المقامة كما عند بديع الزمان الهمذاني، إذ تتشابه رواية خال ومقامة الهمذاني في تجسيد واقع الناس واجتماعهم من خلال شخصية ما، وكلتاهما تنسب اسناد الكلام الى مُحدِّث ثقة، عيـــسى بـــن هشام في المقامات وعـــبدالله عمر الشهير بالمعلم في "الأيام لا تخبئ أحداً".، "ليس هناك ما يبهج" 1993 و"من يغني في هذا الليل" 1999، هنا قراءة في روايته الثالثة "الأيام لا تخبئ أحداً".

Fiche technique

Principales caractéristiques

Livre de poche 

Vendu avec le produit

 Couverture souple  

Descriptif technique

  • SKU: SA050BM0XO4NGNAFAMZ
  • Poids (kg): 0.405

Avis des utilisateurs

Ce produit n'a pas encore d'évaluation.

الأيام لا تخبئ أحداً رواية/عبده خال

الأيام لا تخبئ أحداً رواية/عبده خال

731 DA

Vus récemment

Voir plus